الكشف عن وجود معبر حدودي شمال العراق تذهب ايراداته لحزب برزاني حصرا

شبكة الإعلام المقاوم..

كشف مصدر مطلع، السبت، عن وجود منفذ حدودي بين العراق وتركيا بمحافظة دهوك، غير مسجل لدى هيئة المنافذ الحدودية الاتحادية.

 

وقال المصدر في تصريح صحفي تابعته /الشبكة/ إن “معبر سرزير يبعد حوالي أقل من 5 كيلو متر على معبر إبراهيم الخليل، ويتم دخول القوات التركية وخروجها منه بشكل رسمي، كما أن الشاحنات التجارية تعبر يوميا بالآلاف”.

 

وأضاف أن “حكومة إقليم كردستان وأثناء تفاوضها مع الحكومة الاتحادية حول تسليم إيرادات المعابر الحدودية إلى بغداد لم تتطرق إلى معبر سرزير أبداً، وذلك لآن إيراداته تذهب إلى الحزب الديمقراطي الكردستاني حصرا، ولاتسجل حتى داخل وزارة المالية في حكومة الإقليم”.

 

وأشار إلى أن “هنالك اتفاق مع الشركات التركية على أن يكون معبر سرزير هو الممر الرئيسي للشاحنات التجارية، في حال تم الاتفاق على وجود إشراف اتحادي على منفذ إبراهيم الخليل، لكي لاتتمكن بغداد من معرفة حجم التبادل التجاري، والعائدات المالية”. انتهى س

اترك تعلیق