جماعة علماء العراق: الفتنة تهدف لتدمير معتقدات الأمة تحت عنوان الإصلاح والثورة

شبكة الاعلام المقاوم...

اكدت جماعة علماء العراق، ان "مانراه اليوم من نذر الفتنة التي عمت وطمت بنا وببلدنا وتلتف حول أضرحة الأئمة (عليهم السلام) بأهداف تهدف الى تدمير معتقدات الأمة تحت عنوان الإصلاح والثورة".

وقالت الجماعة، في بيان بمناسبة اربعينية الامام الحسين عليه السلام، حول التطورات الاخيرة التي شهدتها الساحة العراقية ومنها التدخلات والتحركات في كربلاء المقدسة أن "ماحدث الآن يُعد رسالة لنا جميعاً، بان الدين والمقدسات والأمة والدولة تبقى في خطر داهم، وأن الضرورة الوطنية والتأريخية تستلزم منا جميعاً بجميع مذاهبنا وقومياتنا الوقوف في مواجهة هذا التيار التخريبي المارق الذي يهدف الى تمزيق العراق وأهله".

وفي مايلي نص البيان لجماعة علماء العراق:

بسم الله الرحمن الرحيم

إنَّ الأمة الإسلامية تعيش اليوم زمناً إستثنائياً تحتاج فيه إلى فقه وعلم وحكمة ودراية ، وإدراك عميق للواقع.

فإننا الآن نعيش في زمن طغت فيه بعض ظلمات الفتن التي يُرادُ منها تشويه وتحقير كل شيء.

وهذا مانراه اليوم من نذر الفتنة التي عمت وطمت بنا وببلدنا وتلتف حول أضرحة الأئمة (عليهم السلام) بأهداف تهدف الى تدمير معتقدات الأمة تحت عنوان -الإصلاح والثورة- مع أننا مدركون كل الإدراك أن مثل هذه التحركات ومثل هؤلاء مسخرون منذ فترة بمشاريعَ تستهدف السيادة والكرامة والمقدسات، وقد سُخرت لها الكثير من الأموال والجيوش الالكترونية والأسلحة الإعلامية وماكنات الداعية المشبوهة.

إنَّ مثل هذه الحركات المشبوهة لاتمت لحراك الاصلاح الوطني الأصيل بأي صلة كانت.

لذلك فإننا اليومَ نؤكد على تحذيرنا من التطورات الخطيرة الحالية ومن هذه التحركات المُريبة والتدخلات الخارجية التي نراها كل يوم تمزق وتشتت من وحدة بلدنا وشعبنا العراقي الأصيل، وتُذهب بالمطالب الحقيقة التي دعا اليها ابناء الشعب في إصلاح النظام السياسي ومحاربة الفساد ، ولهذا رأينا كيف حدثت مجريات هذه التدخلات والتحركات في كربلاء المقدسة، وأن ماحدث الآن يُعد رسالة لنا جميعاً، بان الدين والمقدسات والأمة والدولة تبقى في خطر داهم، وأن الضرورة الوطنية والتأريخية تستلزم منا جميعاً بجميع مذاهبنا وقومياتنا الوقوف في مواجهة هذا التيار التخريبي المارق الذي يهدف الى تمزيق العراق وأهله.

 

 جماعة علماء العراق

اترك تعلیق