ردا على الخارجية الأمريكية.. الصادقون: الحشد الشعبي دمر مشروع "داعش" وتطاول المحتل بحقهُ "استفزاز"

شبكة الإعلام المقاوم..

أكد النائب عن كتلة الصادقون النيابية، ثامر الذيبان، الخكيس، بأن الحشد الشعبي دمر مشروع داعش الإرهابي وحرر الاراضي بالتعاون مع القوات المسلحة العراقية الأخرى، ولم يصدر منهم أي تصرف خارج السياقات القانونية أو يهدد الأمن العراقي أو السلم المجتمعي كما يزعم الامريكان الذين يحاولون زرع الفتنة.

 

وقال الذيبان في تصريح صحافي تابعته /الشبكة/ إن "هناك أشخاص يدعون انتمائهم للحشد الشعبي، لذلك نرفض أي ممارسة من هؤلاء الاشخاص سواء من خلال استهداف البعثات الدبلوماسية أو الشركات الأجنبية أو يمتد سلاحهم باتجاه المواطن العراقي".

 

وأضاف، إن "تصريحات المسؤولين الأمريكان بالاضافة إلى وجود القوات الأمريكية على الأراضي العراقية سواء في السفارة وسط المنطقة الخضراء، أو في القواعد العسكرية، هو محط اشمئزاز واستفزاز للعراقيين".

 

وأوضح، إن "الحشد مؤوسسة عسكرية حكومية تحمل تحت مظلمة القائد العام للقوات المسلحة، ووفق السياقات القانونية والعسكرية"، مؤكدا أن "هناك اعتداءات متكررة واستفزاز من قبل الامريكان تجاه الحشد".انتهى/ ر

 

اترك تعلیق