نهاية سايكس بيكو، وبداية الصراع الجديد.. الحلقة الثانية

شبكة الاعلام المقاوم... 

باقر جبر الزبيدي

التحالف الإرهابي الجديد المتكون من دعم مالي خليجي وسلاح وتدريب تركي ورعاية دولية من دول بعينها؛ هدفه إسقاط المدن السورية الوحدة تلو الأخرى من إدلب وحلب وحمص بإتجاه دمشق، فيما تقف الحكومة السورية بمواجهة هذا المشروع متسلحة بدعم روسي إيراني.

حالياً تجري تحركات شمال الأردن على الحدود السورية الأردنية محورها مدينة الزرقاء معقل الحركات السلفية الجهادية المتشددة كما يضاف لها تجمعات في وادي الريان شمال الأردن و رجال العشائر السورية، تعدادهم (4) آلاف مقاتل يتواجدون في المثلث الحدودي العراقي الأردني السوري برعاية التحالف الدولي.

وتشهد الحدود العراقية السورية حالات توغل وعبور من العناصر الإرهابية بإتجاه وادي حوران والأبيض و وادي قذف لإيجاد مناطق تمركز متقدمة في العمق العراقي تشكل مضافات دعم للعناصر التي سوف يتم إستقدامها.

هذا المشروع سوف يكتمل خلال فترة (من 2 سنة الى 3 سنوات) وعلى ثلاث مراحل و أحد أهداف المشروع الرئيسية هو : تقسيم سوريا وعزل اللاذقية وطرطوس وبانياس وأجزاء من حمص و محاولة السيطرة على دمشق ودرعا ومناطق الدروز (السويداء) بإعتبارهم كَفرة وخارجين عن الدين في فكر الجماعات السلفية الجهادية.

اترك تعلیق