محلل سياسي حول تصريحات مستشار الكاظمي: محاولات لزج المرجعية بمواقف بعيدة عنها

شبكة الإعلام المقاوم/خاص 


رأى المحلل السياسي، وائل الركابي، اليوم الجمعة، أن تصريحات هشام داود، مستشار رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي الأخيرة، هي محاولات زج المرجعية الدينية بمواقف بعيدة عنها.
وقال الركابي، في تصريح لـ شبكة الإعلام المقاوم، إن "تصريح مستشار رئيس الوزراء الأخيرة حول إخراج القوات الأجنبية، حاول فيه خلط الأوراق وأراد ان يدير بوصلة الحقيقة إلى موضوع غير حقيقي".
وأضاف، أن "المرجعية لم يكن لها تصريحاً واضحاً ومعلناً تؤكد فيه على ابقاء القوات الأمريكية هذا من ناحية، ومن ناحية أخرى تصريح مستشار الكاظمي حاول فيه أن يزيف الحقائق".
وتابع الركابي: "لدنيا اليوم العملية الديمقراطية التي تعتمد على البرلمان لا تعترف بأمور فيها قومية وديانات أخرى، انما تعتمد على لغة الأرقام اذا بالتالي عندما يتم التصويت باغلبية لا يتم النظر الى الجهة التي صوتت حتى يحاولوا ان يخلطوا ويقولوا ان القرار جاء بعيدا عن الوطنية".
وأردف المحلل السياسي، ان "هكذا مستشار يبدو انه يعطي الصورة الرسمية للحكومة وبهذا تكون هي من تخالف الحقائق وتحاول ان تتستر على كثير من القضايا التي تسيئ للبرلمان العراقي والشعب العراقي الذي تظاهر وطالب باخراج الامريكان وانهم يزجون المرجعية بمواقف بعيدة عنها". انتهى ح 

اترك تعلیق