الخارجية الإيرانية تحمل واشنطن "راعية الإرهاب" مسؤولية أحداث الأهواز وتتوعد بالرد

حمل وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف السبت، أمريكا "راعية الإرهاب" مسؤولية ما جرى من أحداث في الأهواز، متوعداً بالرد السريع على الهجمة.

وقال ظريف في تغريدة على تويتر تابعتها (شبكة الإعلام المقاوم) إن "الإرهابيين المرتزقة المدربين والمسلحين والممولين من قبل كيان خارجي شنوا هجوما على الأطفال والصحفيين، وأسفر عن استشهاد عدد منهم".

وأضاف إن "بلاده تحمل حماة الإرهاب الإقليميين وأسيادهم الأمريكان مسؤولية الوقوف وراء الاعتداء الإجرامي".

وتابع إن "الجمهورية الإسلامية سترد بحسم وبكل سرعة من أجل الحفاظ على سلامة مواطنيها".

اترك تعلیق