القضاء العراقي يحكم بالاعداء لنائب أبو بكر البغداد

قضت المحكمة الجنائية المركزية في بغداد، اليوم الأربعاء، بالإعدام شنقاً بحق المدان إسماعيل العيثاوي نائب متزعم جماعة داعش الاجرامية المدعو "أبو بكر البغدادي"، بعد 8 أشهر من اعتقاله.

وقالت المتحدث باسم القضاء الأعلى القاضي عبد الستار بيرقدار في بيان له: إن "محكمة جنايات الكرخ (في بغداد) أنهت النظر في قضايا المُدان الإرهابي الذي هرب إلى سوريا وعمل في العلاقات العشائرية، ومن ثم فرّ إلى تركيا بعد أن تحرّرت أغلب المناطق (في العراق)".

وأشار إلى أن القبض عليه جرى "بجهود استخباريّة ويالتنسيق مع تركيا"، عبر تطبيق "تليغرام" للرسائل من خلال استدراجه لعبور الحدود من سوريا إلى العراق.

والعيثاوي شغل مناصب عديدة في التنظيم الاجرامي؛ منها: مسؤول لجنة الإفتاء، وعضو اللجنة المفوضة، والمكلّف بوضع مناهج دراسية للتنظيم.

ويُعرف أيضاً بأنه "مساعد مباشر" لزعيم التنظيم، وكان مسؤولاً عن التحويلات المالية إلى الحسابات المصرفية للتنظيم في عدة دول، بحسب ما أكّد المتحدّث باسم مجلس القضاء الأعلى، القاضي عبد الستار بيرقدار.

اترك تعلیق