مسؤول امريكي سابق : نحن عزلنا انفسنا بالتخلي عن الاتفاق النووي وتعاملنا مع ايران بغباء

شبكة الاعلام المقاوم ....

اكد نائب وزير الخارجية الامريكي الاسبق ويليام بيرنز إن بلاده تبالغ في توقعات أن اجراءات الحظر الاقتصادية على إيران يمكن أن تجبرهم على الخضوع والقدوم إلى طاولة المفاوضات لأن هذا لن يحدث.

ونقلت وكالة سي أن أن الامريكية في مقابلة تابعتها " شبكة الاعلام المقاوم " عن بيرنز قوله " اعتقد أن تخلي الإدارة الأمريكية عن الاتفاق النووي خطأ كبير، وأننا نمضي قدما في ذلك على أسس استراتيجية خاطئة، وكما أفهم سياساتنا الآن فهي ليست للوصول إلى صفقة أفضل، ولذا فأننا نبالغ في تقييم قدرتنا على تجديد ذلك الضغط الاقتصادي الذي اخضع الإيرانيين إلى طاولة المفاوضات قبل سنوات".

واضاف أن " هناك طريقتان للتعامل مع الملف الإيراني، الطريقة الغبية والطريقة ذكية، والطريقة الحالية غبية لأننا عزلنا أنفسنا عوضا عن الإيرانيين وهو الأمر الذي أمضينا سنوات عديدة بهدف التوصل إليه، وبصراحة أعتقد اننا منحنا الإيرانيين فرصة ممتازة لأننا لن نتمكن من الوصول إلى ظروف مماثلة من الضغوط الاقتصادية كما حدث في السابق".

وتابع اننا " في الوقت الذي نواجه فيه حربا اقتصادية مع الصين في الوقت الحالي فان الصعب تصديق أنهم سيخفضون معدلات استيرادهم من النفط الإيراني، ونحن نضيف ضغوطا إضافية على منطقة بالعالم تشهد أصلا ضغوطا هائلة وعدم استقرار".

اترك تعلیق