الديمقراطي الكردستاني: كركوك محتلة من القوات الاتحادية ويجب تحريرها

لمّحَ الرئيس الجديد لمجلس قيادة الحزب الديمقراطي الكردستاني، الى امكانية فتح جبهة حرب ضد القوات العراقية الاتحادية المتواجدة في كركوك التي اعتبرها "قوة محتلة"، يمنع على الكرد الدخول اليها الا بعد تحريرها، وانفصال اقليم كردستان عن العراق.

وقال كركوكي في مؤتمر صحفي له اليوم الثلاثاء، تابعته (شبكة الاعلام المقاوم) : انه "كلما كان الديمقراطي الكردستاني قويا فهذا يعني استقلال كردستان وتحرير كركوك".

وزعم ان "كركوك مدينة محتلة، وما جرى في 16 تشرين الاول بالتعاون مع الخونة كان الهدف منه القضاء على مكتسبات إقليم كردستان وانه لولا الحرب التي خضناها بعد تلك الاحداث لكانت أربيل عاصمة إقليم كردستان في خطر".

وفي اشارة الى امكانية فتح جبهة ضد القوات العراقية حيث يعتبرها "قوات احتلال"، قال ان "الحزب الديمقراطي سيعود الى كركوك ولكن بكرامة ورفعة رأس".

اترك تعلیق