عبد الملك الحوثي: فرنسا ترتكب خطأ بمشاركتها في العدوان على الشعب اليمني

شبكة الاعلام المقاوم ...

اكد زعيم انصار الله عبد الملك الحوثي في مقابلة مع صحيفة لوفيغارو الفرنسية أن الحكومة الفرنسية ترتكب خطأ فادحا بوقوفها الى جانب دول تحالف العدوان السعودي الذي يقتل النساء والاطفال في اليمن.

وذكرت الصحيفة في مقابلة تابعتها (شبكة الاعلام المقاوم) عن السيد الحوثي قوله إن "من الواضح ان الكثير من الدول الغربية تتعامل مع مشاكل وحروب المنطقة من زاوية المصالح الاقتصادية والمكاسب المادية حتى ولو كان على حساب حقوق الإنسان وانتهاك القانون الدولي وهذا ما يحدث تجاه الحرب الذي يقوده تحالف العدوان على اليمن واستخدام النظام السعودي فيه الأسلحة المحرمة دولياً بتأكيد منظمات دولية وقتل المدنيين ويستهدف المنشآت الخدمية والمدنية ويرتكب مجازر الإبادة الجماعية".

واضاف أن " تركيز بعض الدول الأوروبية ومن ضمنها فرنسا تجاه ذلك هو استغلال الحرب لبيع صفقات سلاح وكذلك لعقد صفقات لتنفيذ أنشطة وأعمال عسكرية مقابل مبالغ ماليّة وحتى بيع مواقف سياسية وتبني مواقف خاطئة تجاه الشعب اليمني لصالح النظام السعودي ولصالح النظام الإماراتي، وتقييمنا للموقف الرسمي الفرنسي أنه يأتي بعد البريطاني في سلبيته تجاه الشعب اليمني وإسهامه في العدوان".

وردا على سؤال يتعلق بالانسحاب من ميناء الحديدة لتفادي المزيد من الضحايا المدنيين قال السيد الحوثي إن "من المضحك أن يطلب أحد من اليمنيين أن ينسحبوا من الحديدة لتسليمها للإمارات، ومن يطلب ذلك هو مخالف للمواثيق والأعراف الدولية فماذا لو طلبت بريطانيا من الفرنسيين الانسحاب من باريس أو مدينة فرنسية أخرى وتسليمها للبريطانيين هل تقبل بذلك ؟".

اترك تعلیق