رغم جرائمها في اليمن.. شركة امريكية تخطط لتطوير برنامج "الدرعية" العسكري في السعودية

كشفت شركة "ريثيون" الامريكية للصناعات العسكرية، اليوم الخميس، عن عزمها توسيع نطاق التعاون مع السعودية من خلال تصنيع 50% من منتجاتها في السعودية، مبينة انها بصدد انشاء برنامج "الدرعية" العسكري.

وقال توماس كينيدي، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة "ريثيون" أن فرع شركته في السعودية يخطط لتوطين الصناعات العسكرية في المملكة بنسبة 50 في المائة مستقبلاً.

وشدد كينيدي في حوار مع صحيفة "الشرق الاوسط"، على أن إجراءات التوطين لن تقتصر على التصنيع فحسب، بل تمتد لتشمل التصميم والتطوير، خصوصاً في مجالات الدفاعات الجوية والصاروخية المتكاملة، وأنظمة رصد الحركة الجوية والطائرات، والأنظمة الأمنية، والأمن السيبراني.

واضاف: "نفخر بشراكتنا مع السعودية منذ أكثر من 51 عاماً، بدأت "ريثيون" أنشطتها في جدة مع "برنامج هوك"، وتبعه "برنامج باتريوت"... كما أطلقنا برنامجاً مهماً باسم "بيس شيلد"، ونعمل حالياً على برنامج يعرف باسم "الدرعية".

وياتي تطوير التعاون بين "ريثيون" والسعودية في الوقت الذي تصاعدت فيه حدة الدعوات الدولية لوقف التعاون العسكري مع الرياض لاجبارها على وقف العدوان على اليمن والذي يستمر منذ أكثر من ثلاثة أعوام، حيث ارتكب تحالف العدوان هذا مجازر وحشية وصفتها منظمات دولية بانها اكثر الجرائم وحشية في التاريخ الحديث.

اترك تعلیق