في الذكرى السنوية لفتوى المرجعية المباركة..المهندس: بطولات الحشد الشعبي سيتذكرها الأجيال عبر التاريخ

أكد نائب رئيس هيأة الحشد الشعبي الأربعاء، إن بطولات الحشد الشعبي وتضحياته في ساحات القتال سيذكرها الأجيال عبر التاريخ، لافتاً إلى ان فتوى المرجعية الدينية زرعت الرجال فكان قطاف ذلك الزرع تحقيق النصر.

وقال المهندس بذكرى تاسيس الحشد في بيان تابعته (شبكة الإعلام المقاوم) "ان العالم يقف إجلالا وإكبارا ليوم ولادة الحشد، وهبة الإبطال صناع تاريخ العراق الحديث، يوم إعلان الفتوى، حيث زرعت المرجعية الوطن بالرجال فكان القطاف النصر بتضحيات الشجعان المجاهدين من الشهداء والمضحين من كل الوان الطيف العراقي جنوبا شمالا شرقا غربا بلهجاتهم ولغاتهم ودياناتهم ومذاهبهم" .

وأضاف " في مثل هذا اليوم تطوع مئات الآلاف واجتمع المجاهدون الصادقون فكان همهم الأول كيف ننتصر وكيف نسترجع الأراضي مع قلة الناصر وضعف الدعم، وهنا بدأت الملاحم فكانت اشبه بالمعجزات التي تحققت على ارض النبوة لتتسطر المآثر تلو المآثر بعد ذلك قصصا وعبرا ستتذكرها الاجيال والهامات المرفوعة".

وتابع المهندس" ان الحكايات عن تضحيات الآباء والأبناء، عن الإيثار والتفاني عن الحمية والرجولة والشيمة والنخوة والإقدام والاستبسال، قصة إمراة ثكلى غلبها الكبرياء والعزة لتهلهل وراء جنازة ابنها الشهيد وتنثر الحلوى والورود وتزفه بالاهازيج".

واشار الى "انه حتما ستحفظ الجبهات وخطوط الصد ملامح مجاهدي المواكب الحسينية وقوافل الدعم اللوجستي التي انطلقت من البصرة والعمارة والناصرية والنجف وكربلاء وواسط والسماوة والديوانية وبابل وبغداد لتذهب الى الموصل والانبار وصلاح الدين وديالى لا تفرق بين من يمسك السلاح ليدافع عن الوطن والعرض وبين من يلوذ بهم من اخوانهم واخواتهم النازحين" .

اترك تعلیق