شبكة الاعلام المقاوم - محاولات كبيرة  لنقل عوائل "داعش" من سوريا إلى نينوى

محاولات كبيرة  لنقل عوائل "داعش" من سوريا إلى نينوى

شبكة الإعلام المقاوم..

اتهم قائممقام قضاء سنجار المهندس محما خليل علي اغا، الاثنين، جهات حكومية بمحاولات تسعى لنقل عوائل الدواعش من مخيم الهول الى مخيم "عملا" في قضاء ربيعة التابع لتلعفر في محافظة نينوى.

وقال خليل، في بيان تلقت /شبكة الإعلام المقاوم/ نسخة منه، إن "هذه الجهات الحكومية قامت خلال زيارتها مؤخراً، بإنشاء مخيم (عملا) في قضاء ربيعة التابع لتلعفر في محافظة نينوى، بالقرب من الحدود العراقية الايرانية، لنقل عوائل الدواعش من مخيم الهول الى هذا المخيم، وقامت بتجاهل عوائل الشهداء".

وأكد أن "هذا الامر مرفوض من قبل اهالي المنطقة، وينطوي على محاذير أمنية وإنسانية وقانونية، ويمكن ان يؤدي الى إثارة الفتنة الطائفية، فضلا عن كونه مس لمشاعر الناس ومشاعر اهالي الشهداء الذين أعطوا دماء أبنائهم للوطن".

وأضاف قائممقام قضاء سنجار أن "سكان هذه المناطق هم من اكتووا بنار الإرهاب وهم من قاتلوه، وهم ادرى بشعابها وطبيعتها، لذا لا يجوز لاي جهة حتى لو كانت حكومية، ان تنقل عوائل الدواعش الذين هم قنابل موقوتة يمكن ان تنفجر باي لحظة، وتتجاوز عوائل الشهداء".

ودعا خليل الى "تأجيل هذا الموضوع الى ما بعد تشكيل حكومة جديدة، من اجل دراسته دراسة متأنية ودقيقة لمنع الوقوع بالأخطاء والمحذورات، ولمنع وقوع أي خطا امني".

واطلق قائممقام القضاء "نداء استغاثة للمرجعية الرشيدة والحكومة العراقية ومجلس النواب والمنظمات الاممية والدولية بمساعدة النازحين في المنطقة الذين يتعرضون لموجة برد مميتة"، مبينا انه "يجب استنفار كافة الإمكانيات لإغاثتهم وتوفير المواد الأولية لهم، من الغذاء والوقود وباقي الاحتياجات لضمان استمرار حياتهم والتخفيف من معاناتهم".انتهى/ ر

 

 

اترك تعلیق