نائب "يتحدى" من يثبت وصول قاسم سليماني إلى العراق ويؤكد: السفارات الغربية تحاول تأجيج الشارع

شبكة الإعلام المقاوم..

علق النائب عن كتلة صادقون، عدي عواد، الأحد، على الأنباء التي تحدثت عن وصول قائد "فيلق القدس" التابع للحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني للبلاد، فيما كشف عن الهدف منها.

وقال عواد في حديث صحافي تابعته /شبكة الإعلام المقاوم/ "لا صحة لأنباء وصول قاسم سليماني الى العراق"، مبيناً أن "هذا الكلام يطعن بالعراقيين والسياسيين عموماً، قبل أن يطعن بإيران".

وأضاف، أن "هذه الانباء تهدف لرسم صورة للسياسيين العراقيين، على أنهم عملاء لإيران، ويأتمرون بإمرتها لضرب العملية السياسية في البلاد"، مشيراً إلى أن "الغاية من هذه الانباء تأجيج الشارع".

وأوضح عواد، بأن "مدوني منصات التواصل الاجتماعي، العاملين في السفارات الغربية، المعادية للعراق، يبثون إشاعة زيارة قاسم سليماني الى البلاد، بالتزامن مع كل بداية لتشكيل حكومة في العراق"، بحسب تعبيره.

وتحدى النائب عن كتلة صادقون "أي شخص، يستطيع تقديم دليل واحد على وصول قاسم سليماني إلى العراق".

وكانت عدد من منصات التواصل الاجتماعي، ووسائل الاعلام تداولت انباء وصول سليماني الى العاصمة بغداد.انتهى/ ر

 

اترك تعلیق