العامري والخزعلي يؤكدان على القصاص لدماء الشهداء من امريكا والكيان الاسرائيلي

شاركت كوادر منظمة بدر، السبت، بتشييع القيادي في حركة عصائب اهل الحق، وسام العلياوي، الذي استشهد امس في مقر الحركة بمحافظة ميسان.

وشارك في التشييع الامين العام للمنظمة، هادي العامري، وعدد من قيادات الحشد الشعبي وجمع غفير من شيوخ العشائر، والمواطنين.


وقال العامري، في لقاء متلفز اثناء تشييع الشهيد، أنه "سنأخذ القصاص لدماء الشهداء من امريكا و الكيان الاسرائيلي". مؤكدا ان "العراق اليوم امام فتنة كبيرة تقف وراءها اسرائيل وامريكا".
وشدد على ان هنالك من يريد سحب العراق الى الفوضى، وحرف المطالب التي خرج بها اللمتظاهرين".


فيما اشار الشيخ الخزعلي، بانه "لن نسمح بذهاب بلدنا الى الهاوية، ودماء الشهداء والضحايا التي سقطت تتحملها امريكا والكيان الاسرائيلي".
وتابع أن "الشهيد العلياوي، شارك في كل المعارك ضد التنظيمات الارهابية والاحتلال، ودمائه في رقبة امريكا والكيان الاسرائيلي".

وأكد الخزعلي، أن "هذه الدماء دماء المظلومية وهي الدليل الاكبر على مشروع الفتنة". لافتاً الى ضرورة "التفريق بين من يتظاهر لحقوقه وبين من يحرق ويقتل و ينهب".

واستذكر المعزون السيرة الجهادية الفذة للشهيد في مواجهة الارهاب ومشاركة في اغلب معارك التحرير.


يذكر  ان القيادي وسام العلياوي استشهد بعد قيام مجموعة مسلحة بالهجوم على مقر الحركة في محافظة ميسان ليتم نقله على الفور الى المستشفى وفي الطريق اعترض مسلحون اخرون سيارة الاسعاف واجهزوا على الشهيد وقتلوه اضافة الى أخيه. انتهى ح

اترك تعلیق