الأمن النيابية تكشف عن أخطر بقعة لـ "داعش" على أرض العراق

شبكة الإعلام المقاوم..

أكد عضو لجنة الامن والدفاع النيابية، النائب عبد الخالق العزاوي، الأربعاء، ان حوض المطيبيجة (الواقع على الحدود الفاصلة بين ديالى وصلاح الدين)، يعد أخطر بقعة على أرض العراق.

وقال العزاوي في تصريح صحافي تابعته /شبكة الإعلام المقاوم/ أن “ المطيبيجة تعد الان أخطر بقعة على ارض العراق، وهي نافذة لتصدير المتطرفين لمحافظات ديالى وكركوك وصلاح الدين، وهي النقطة المؤكدة لوجود داعش؛ لان نشاطهم بات بشكل علني ليلا ونهارا ويمكن رؤيتهم بالعين المجردة عن بعد”.

وأضاف، أن “حوض المطيبيجة، تحوّل الى نقطة ارتكاز هامة لتنظيم داعش ومقر كبير لخلاياه في الاشهر الست الأخيرة”، مطالبًا الحكومة بالعمل على اتخاذ الإجراءات اللازمة لإنهاء ما يحصل في تلك المنطقة”.انتهى/ ر

اترك تعلیق