صحيفة أمريكية: السعودية سخرت جميع منصات تواصلها الاجتماعي لإثارة الفوضى في العراق إثناء الاحتجاجات الأخيرة

شبكة الإعلام المقاوم..

كشفت صحيفة "فورين بوليسي" الاميركية عن محاولة السعودية الاستفادة من التظاهرات في العراق ، من خلال توظيف وسائل التواصل الاجتماعي ، لاذكاء التوترات بين المتظاهرين باعتبار ذلك فرصة لإسقاط حكومة بغداد ، ومهاجمة ايران لتدمير علاقات البلدين.

وقال كاتب المقال في الصحيفة الاميركية ، أن الرياض بدأت استخدام منصات التواصل لإدامة الاحتجاجات العنيفة في العراق ، وإنشاء روبوتات أو برمجيات آلية لاستهداف وسائل الإعلام الغربية ، ونشر تغريدات من قبل مستخدمين موالين للسعودية للترويج لشعارات "أنقذوا شعب العراق" ونشر مشاعر مناهضة لايران.

وبالرغم من ان الاحتجاجات كانت سلمية وتطالب بمكافحة الفساد وتنفيذ المطالب المشروعة للشعب ، الا ان المنصات الالكترونية السعودية حفزت شعور الاستياء لدى الناس من خلال رفع زخم الكره تجاه الحكومة ، في محاولة فاشلة لإرباك الوضع الامني وإسقاط الدولة العراقية وخلق حالة فوضى تعيد البلاد الى اوضاع ما قبل النصر على داعش الارهابي.انتهى/ ر

اترك تعلیق