الحكمة: عدوان الكيان الاسرائيلي على العراق يحتاج لقرار صارم من الحكومة

شدد نائب عن تيار الحكمة، اليوم الثلاثاء، ان اعلان رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي عن نتائج التحقيقات باستهداف مقرات الحشد الشعبي واثبات تورط اسرائيل في بعض تلك الاعتداءات "ينبغي ان لايمر مرور الكرام"، مشيرا الى ان مجلس النواب سيتخذ عدة اجراءات بالاسبوع المقبل بهذا الصدد.

وقال اسعد المرشدي في تصريح صحفي، تابعته (شبكة الاعلام المقاوم)، إن "اعلان نتائج التحقيقات الحكومية التي تضمنت توجيه الاتهام بشكل رسمي للكيان الاسرائيلي بالاعتداء على عدد من مقرات الحشد الشعبي يجعلنا امام التزام مهم بضرورة التوجه نحو المنظمات الدولية الرسمية والامم المتحدة لتقديم شكوى رسمية على تلك الانتهاكات والعدوان"، مبينا ان "العدوان يحتاج الى قرار صارم من الحكومة على اعتبار انه اعتداء على دولة عضو بالامم المتحدة وتمتلك سيادة كاملة".

واضاف المرشدي، ان "اعلان رئيس الوزراء عن نتائج التحقيقات ينبغي ان لايمر مرور الكرام، وان تتخذ خطوات جادة لعلاج هذا الوضع"، لافتا الى ان "مجلس النواب سيعمل بشكل جدي لاستضافة رئيس الوزراء والقيادات الامنية ومنهم قائد القوة الجوية والوزراء المعنيين بالملف الامني وابلاغ سفراء الدول الاعضاء بالتحالف الدولي بتلك الانتهاكات".

وشدد قائلا ان "الحكومة مطالبة بابلاغ ما يسمى بـ (التحالف الدولي) بتلك النتائج على اعتبار انه المعني بحماية الاجواء العراقية اضافة الى وجود الاتفاقية الستراتيجية مع واشنطن".

واكد المرشدي، ان "الولايات المتحدة بحال لم تتخذ اجراءات فعلية لحماية اجواء العراق، فينبغي مراجعة الاتفاقية معها لانها لن تلبي الحاجة ولا جدوى من البقاء عليها". انتهى ح 

اترك تعلیق