قيادي في الحشد: اجتماع مرتقب لقيادات الحشد لإعلان موقفهم من الضربات الاسرائيلية المعلنة

أعلن القيادي في الحشد الشعبي، ابو عادل المياحي، الاثنين، عن اجتماع مرتقب لقادة الحشد لتحديد وإعلان موقفهم بعد إعلان رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بشكل رسمي وقوف إسرائيل وراء قصف مواقع الحشد.

وقال المياحي في تصريح صحفي، تابعته (شبكة الاعلام المقاوم)، ان "هيأة الحشد قوة حكومية رسمية وتأتمر بإمرة القائد العام للقوات المسلحة ولم تعلن موقفها وكانت تنتظر إعلان نتائج التحقيق رغم تأكدها من وقوف اسرائيل وراء قصف مواقعها".

وأضاف انه "بعد اعتراف رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بشكل رسمي وقوف اسرائيل وراء عمليات القصف التي تعرضت لها مواقع ومعسكرات الحشد الشعبي سيكون للحشد الشعبي موقف ازاء ذلك".

وأوضح ان "هناك اجتماع مرتقب لقادة الحشد خلال الايام المقبلة ويتخذ قرار جماعي ورسمي بالتشاور مع الحكومة ويعلن عنه بعد تأكد التحقيقات الحكومية واعترافها بان إسرائيل وراء قصف مواقع الحشد الشعبي"، لافتا الى ان "تدويل القضية احد الخيارات المطروحة".

وأعلن رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، اليوم الاثنين، في لقاء متلفز، وقوف إسرائيل وراء قصف مواقع الحشد الشعبي.انتهى ح 

اترك تعلیق