اتحاد التلفزيونات العراقية: قناة الحرة ذراع امريكي مئة بالمئة

أكد الامين العام لاتحاد التلفزيونات العراقية، السيد حميد الحسيني، أن قنوات بذراع امريكي قامت بحملة ضد المراجع الدينية قبل شهر محرم في العراق.

وقال السيد الحسيني في حوار متلفز، تابعته (شبكة الاعلام المقاوم)، إن "هناك قنوات هي أذرع لتنظيم داعش الارهابي وذراع لأمريكا والتي تأسست بعد دخول الولايات المتحدة مع الجيش الامريكي الى العراق".

واضاف ان "هذه الأذرع بدأت بعد التوجه الجديد في العراق عندما رأوا أن التوجه في البلاد ليس توجه امريكي وفيه صبغة شعبية وفيه صبغة ثورية ونوع من عدم الطاعة الى الولايات المتحدة الامريكية وبريطانيا ايضا".

وفي السياق ذاته، أكد السيد الحسيني أن "هناك اذرع كثيرة منها اذرع في الاقتصاد والسياسة وعسكرية وامنية و خاصة ذراع قناة "الحرة" التي تم تأسيسها مع بداية دخول الجيش الامريكي الى العراق".

وتابع ان "قناة الحرة الامريكية قامت في البداية بضرب المراجع الدينية ومن ثم المواقف العراقية ايضا"، مشيرا الى انهم "لا يحتفلون في رأس السنة لأنه يكشف أمرهم ويظهر ان دخولهم الى العراق في الوقت الذي احتل فيه البلاد". انتهى ح 

 

اترك تعلیق