القضاء العراقي يصدر توضيحا بشأن الجثث المجهولة في بابل

شبكة الاعلام المقاوم..

أصدرت محكمة استئناف بابل الاتحادية، الخميس، بيانا توضيحا بشأن قضية "الجثث المجهولة" بمحافظة بابل ، مؤكدة أن التحقيقات نفت الادعاءات بأنها عائدة لمكون أو منطقة محددة.

وقال رئيس المحكمة القاضي، حيدر جابر، في بيان تلقت (شبكة الاعلام المقاوم) نسخة منه، إن "التحقيقات خلصت إلى أن هذه الجثث لا تتعلق بواقعة واحدة أو منطقة معينة، بل بمجموعة من الجثث المجهولة التي عُثر عليها في النهر الثالث بمنطقة الشوملي أو مناطق متفرقة من بابل وبفترات متعاقبة".

وأضاف أن "قضاة التحقيق في محكمة الشوملي والحلة ومحاكم أخرى، اتخذوا في حينه إجراءاتهم للتعرف على هوية الجثث وذويهم، وبعد مرور فترة طويلة وتطبيقا لأحكام قانون الصحة العامة وقانون الطب العدلي، تم أخذ البصمة الوراثية لها وجرى منح الأذن لدفنها، بعدما بقيت مدة طويلة من دون أن يراجع أحد للمطالبة بها أو التعرف عليها".

وأكد رئيس محكمة الاستئناف في بابل، أن "قضية العثور على جثث مجهولة وعدم ثبوت هويتها ليست جديدة، وهي تتكرر في الكثير من محاكم البلاد، وقد تكون ناتجة عن حوادث جنائية اعتيادية أو إرهابية"، مشيرا إلى أن "موضوع مجهوليتها ووجودها في فترات وأماكن مختلفة هو دليل ينفي الادعاءات بأنها عائدة لمكون أو منطقة محددة".

وكان المرصد العراقي لحقوق الإنسان، وهو منظمة غير حكومية، قال في بيان إن "هذه الجثث تثير الشكوك حول جرائم حرب أو عمليات إبادة جماعية قامت بها جماعات إرهابية في مناطق جنوب بغداد"، داعيا رئيس الحكومة العراقية إلى تشكيل لجنة تحقيق سريعة لكشف مصير الجثث. انتهى - ح 

اترك تعلیق