حقيقة الطائرة المسيرة الامريكية التي سقطت في العاصمة العراقية بغداد

شبكة الاعلام المقاوم..

قالت صحيفة الشرق الاوسط ، ان الطائرة الامريكية التي سقطت في منطقة الرضوانية غرب بغداد، تحمل صواريخ، مشيرة الى انها "طائرة تجسس".

ونقلت الصحيفة عن مصدر امني، السبت، قوله، ان "الطائرة الامريكية التي سقطت في احدى المزارع بمنطقة الرضوانية قرب مطار بغداد، هي بالفعل طائرة تجسس امريكية نوع (درون) وتحمل صواريخ"، مضيفاً ان "ردود الفعل بشأن سقوط تلك الطائرة تباينت بين أن يكون ناتجاً عن عملية قرصنة أو تشويش إلكتروني ناجم عن هجوم مجهول الهوية او خلل فني".

من جانبه، نشر المتحدث الرسمي باسم ما يسمى بـ "التحالف الدولي" تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) جاء فيها "قامت مركبة جوية بدون طيار تابعة لقوات التحالف الدولي بهبوط غير مجدول في بغداد يوم الاربعاء بسبب عطل ميكانيكي".

واضاف أن "الطائرة هبطت بسلام وتم استعادتها من قبل قوات الامن العراقية بنجاح"، مشيرا الى انه "لم يصب احد باذى ولم تتضرر اي من الممتلكات اثناء الهبوط او اثناء عملية استعادة المركبة".

فيما كشفت ما تسمى عملية "العزم الصلب"، في بيان صحفي، الجمعة، إن "طائرة بدون طيار تابعة للتحالف الدولي قامت بهبوط غير مجدول في بغداد، يوم الأربعاء الماضي، بسبب عطل ميكانيكي، وتم استعادتها من قبل القوات العراقية بنجاح ولم يصب أحد بأذى ولم تتضرر أي من الممتلكات أثناء الهبوط أو أثناء عملية استعادة الطائرة".

وأضافت أن "الطائرة من نوع MQ-1C تابعة للجيش الأمريكي وقد هبطت في منطقة الرضوانية غربي بغداد". انتهى – 6

اترك تعلیق