نائب يكشف عن ضغوطات أمريكية كبيرة لتبرئة الفلاحي من خيانته العظمى مع الـ "CIA"

شبكة الإعلام المقاوم..

أكد النائب عن تيار الحكمة، أسعد المرشدي، بإن ما يؤخر إعلان نتائج التحقيق مع قائد عمليات الأنبار محمود الفلاحي المتورط بالتخابر مع الاستخبارات الأمريكية، هي الضغوطات الأمريكية التي تمارس على لجنة التحقيق.

وقال المرشدي في تصريح صحافي تابعته /شبكة الإعلام المقاوم/ أن إطالة مدة التحقيق مع الفلاحي فترة أطول يعتبر تسويف لإعلان النتائج الحقيقية، كاشفا عن وجود معلومات تشير إلى إن هناك ضغوطات تمارس لتبرئة الفلاحي من تهم الخيانة المتلبس بها.

وطالب النائب عن الحكمة “اللجنة المكلفة بـالتحقيق مع قائد عمليات الانبار محمود الفلاحي بإظهار نتائج التحقيق بأسرع وقت”.
 

وفي (5 تموز 2019)، كشفت مصادر خاصة لشبكة الإعلام المقاوم فضيحة تورط قائد عمليات الانبار اللواء ركن محمود الفلاحي مع عميل الـ(CIA)، وتزويده باحداثيات مواقع القوات الأمنية والحشد الشعبي وفصائل المقاومة الإسلامية تمهيدًا لقصفها من الطيران الأمريكي. انتهى/ ر

اترك تعلیق