الكونغرس بصدد الغاء تفويض استخدام القوة العسكرية ضد العراق لمنع اساءة استخدامه من قبل الرئيس الامريكي

شبكة الاعلام المقاوم / ترجمة ...

أكد تقرير لموقع " جست سيكورتي " الامريكي أن لدى الكونغرس في الوقت الحالي فرصة لالغاء قرار " تفويض استخدام القوة العسكرية" لعام 2002 والذي استخدم ضد العراق في حينه.

وذكر التقرير الذي ترجمته " شبكة الاعلام المقاوم" أن " التعديل الذي اقترحته النائبة بربارا لي لقانون التفويض الوطني للدفاع عن السنة المالية 2020 هو التصرف السليم والمباشرة ولا يتطلب الأمر تفويضًا لا لزوم له لاستخدام القوة العسكرية".

واضاف أن " الغاء التفويض ايضا هو ضمان ان لايساء استخدامه والتذرع به بشكل غير صحيح " من قبل الرئيس " في المستقبل لجر الولايات المتحدة الى حرب غير مسموح بها من قبل الكونغرس  كما سيعيد  تأكيد سيطرته المفقودة الى حد كبير على القرارات الحاسمة".

واشار التقرير الى أن  التشريع الذي صدر في حينه كان الكونغرس قد رأى أن "التهديد الذي يمثله العراق" ينبع من حكومة صدام حسين ، التي لم تعد موجودة. وبالمثل ، كان الإذن بتنفيذ قرارات الأمم المتحدة يهدف إلى القرارات المعلقة في عام 2002  خاصة تلك المتعلقة ببرنامج أسلحة الدمار الشامل العراقية وهي اصبحت كلها من الماضي ولايمكن الاستمرار بها".

واوضح انه " قد حان الوقت لإلغاء التفويض والاحتفال رسمياً بنهاية حرب العراق التي أسفرت عن خسائر مدمرة في الأرواح وجرح عشرات الآلاف من القوات الامريكية فليس من المنطقي أن تظل تلك القرارات في مكانها ضد بلد أصبح الآن حليفًا وثيقًا". بحسب التقرير .

اترك تعلیق