بعد الضغوطات الأمريكية الكبيرة.. تيار الحكمة يؤكد: عبد المهدي يبحث عن أي مخرج لتبرئة الفلاحي من "خيانته العظمى" !

شبكة الإعلام المقاوم..

كشف النائب عن تيار الحكمة اسعد المرشدي، الخميس، عن ضغوطات أمريكية وعربية كبيرة لتبرئة قائد عمليات الانبار محمود الفلاحي من التلبس بالتخابر مع الـ "CIA"، مشيرا إلى أن رئيس الوزراء عادل عبد المهدي يبحث عن إيجاد مخرج قانوني لتبرئة الفلاحي.

وقال المرشدي في تصريح صحافي تابعته /شبكة الإعلام المقاوم/ إن الولايات المتحدة الأميركية ودول عربية تضغط حاليا باتجاه تبرئة قائد عمليات الأنبار محمود الفلاحي كونه من أبرز المتعاونين مع تلك الدول.

وأضاف، أنه “بتصورنا الشخصي فان رئيس الوزراء عادل عبد المهدي يبحث عن إيجاد مخرج قانوني لتبرئة الفلاحي من التهم المنسوبة إليه”.

وكان النائب عن تحالف البناء محمد البلداوي، قد كشف في وقت سابق، عن وجود ممارسات وضغوط سياسية على اللجنة التحقيقية بشان قضية قائد عمليات الانبار اللواء الركن محمود الفلاحي, مبينا أن تلك الضغوط لن تؤثر على سير التحقيق.انتهى/ ر

اترك تعلیق