صراع الأقطاب يمزق حلم الأمارة النائمة لـ "داعش".. والعراقي أخر القتلى !

شبكة الإعلام المقاوم..

كشف مصدر حكومي، الخميس، عن استمرار ما اسماه صراع الأقطاب داخل تنظيم “داعش” الإجرامي في حوض الوقف شمال شرق محافظة ديالى.

وقال المصدر في تصريح صحافي تابعته /شبكة الإعلام المقاوم/ أن بقايا داعش ضمن حوض الوقف (25كم شمال شرق بعقوبة) تعيش منذ عدة أشهر صراعات أقطاب مستمرة بين قياداتها، مبينا أن ستة من هذه الصراعات تحولت إلى عمليات اقتتال داخلي، كان أخرها قبل أسبوع وقتل فيها الإرهابي أبو عبد الله العراقي في بساتين المخيسة.

وأضاف، أن 90% من عناصر داعش في الوقف هم من أهالي القرى الزراعية”، موضحا إن “صراع الأقطاب مزق حلم التنظيم في إنشاء إمارة نائمة وفق ما تضمنته اعترافات بعض المعتقلين ممن وقعوا في قبضة القوى الأمنية في الفترة الماضية.

واشار المصدر الى ان داعش في الوقف ضعيف جدا في ظل تشتت خلاياه لكنه لا يزال يشكل مصدر خطر خاصة وان 90% من هجماته تستهدف المدنيين العزل في البساتين او الطرق الزراعية.انتهى/ ر

اترك تعلیق