الخارجية الإيرانية: طهران لن تبحث قضايا خارج نطاق الاتفاق النووي

شبكة الاعلام المقاوم ...

انتقدت إيران، الاثنين، الدول الأوروبية الموقعة على الاتفاق النووي لعام 2015، بسبب تقاعسها عن إنقاذ الاتفاق بعد انسحاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب منه العام الماضي ومعاودة فرض العقوبات على طهران.

ونقلت قناة العالم في تقرير عن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي، قوله:إنه  “وحتى الآن لم نشهد تحركات عملية وملموسة من الأوروبيين لضمان مصالح إيران".

وأكد أن "إيران لم تعتمد آلية تفادي العقوبات في التعامل مع أوروبا حتى الآن، مشددة على أن الإجراءات الأوروبية جاءت متأخرة جدا. وأضاف موسوي: “الجمهورية الإسلامية تعتقد أنه على الأطراف التي وقعت على الاتفاق النووي أن تلتزم بحدود تعهداتها”.

كما أكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية: “إيران على استعداد للدخول في الحوار وتبني اتفاقية عدم الاعتداء [مع دول الجوار الخليجية]”، مشددا “الجمهورية الإسلامية لن تبحث أي قضية خارج نطاق الاتفاق النووي”.

وكان وزير الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف أعلن، أمس الأحد، أن “انتهاء مهلة الـ60 يوما للدول الموقعة على الاتفاق النووي دون نتائج، سيعني إجراءات جديدة من قبلها في إطار الاتفاق”.

 

 

 

الموقع الرسمي لكتائب حزب الله

اترك تعلیق