موظف يفتح النار في الشوارع الأمريكية ويقتل 18 شخصاَ وقائد الشرطة يؤكد: المنظر أشبه بساحة حرب !

شبكة الإعلام المقاوم..

هاجم موظف يعمل في المرافق العامة، مجمعا حكوميا في مدينة فرجينيا بيتش في ولاية فرجينيا بشرق الولايات المتحدة، وأطلق النار “عشوائيا” مسفرا عن مقتل 12 شخصا وإصابة 6 آخرين بجروح بليغة.

وقال قائد الشرطة جيمس سيرفيرا في مؤتمر صحافي عقب الهجوم، أن المهاجم قام بتبادل النار مع عناصر الشرطة الذين هرعوا إلى مكان الحادث، واصافا المشهد بأنه أشبه بـ "ساحة حرب".

وأضاف، أن المهاجم دخل نحو الساعة الرابعة بعد الظهر (الثامنة ت غ) إلى أحد مباني بلدية فرجينيا بيتش “وبدأ فورا إطلاق النار على جميع المواطنين  بشكل عشوائي، مبينا أن الشرطة تمكن من قتله اثناء الاشتباك.

وكان المهاجم مسلحا بمسدس من عيار 0.45 مزود بكاتم للصوت وأفرغ خزان الرصاص عدة مرات، وفق سيرفيرا.

وأضاف “بسبب صوت إطلاق النار تمكن (الضباط الاربعة الذين هرعوا” من تحديد الطابق الذي كان يرتكب فيه جرائمه. اشتبكوا فورا مع المشتبه به ويمكنني القول بأن المعركة استمرت وقتا طويلا”.

ولم تكشف السلطات عن اسم مطلق النار أو دوافع المحتملة باستثناء القول إنه كان موظفا منذ مدة في قسم المرافق العامة.انتهى/ ر

 

 

 

الموقع الرسمي لكتائب حزب الله

اترك تعلیق