السيناتور بيرني ساندر ينتقد ادارة ترامب ويعتبر الحرب مع ايران كارثة مطلقة للسياسة الخارجية الامريكية

شبكة الاعلام المقاوم / ترجمة ...

انتقد السيناتور الامريكي والمرشح الرئاسي بيرني ساندرز التقارير التي كشفت عن ان ادارة ترامب تسعى لبدء صراع عسكري مع ايران ، معتبرا انها كارثة في السياسة الخارجية كما حدث في غزو العراق.

ونقلت صحيفة واشنطن تايمز في تقرير ترجمته " شبكة الاعلام المقاوم" عن ساندرز قوله " اسمحوا لي ان اكون واضحا قدر الامكان ، ان الحرب ضد ايران ستكون كارثة مطلقة "، مضيفا أن " الولايات المتحدة ارتكبت قبل 16 عاما  واحدة من أسوأ أخطاء السياسة الخارجية في تاريخ بلدنا من خلال مهاجمة العراق. لقد سوقت تلك الحرب للشعب الأمريكي بناءً على سلسلة من الأكاذيب حول أسلحة الدمار الشامل".

وتابع " علينا ان نتذكر ان واحدا من اكثر المدافعين الرئيسين عن تلك الحرب كان جون بولتون مستشار الامن القومي الحالي ، وان من اكثر الامور مدعاة لعدم التصديق أن بولتون واحد من القلائل الذين لايزالون يعتقدون حتى الان أن الحرب على العراق كانت فكرة جيدة ".

وواصل أن " الحرب على ايران ستكون اسوأ عدة مرات من حرب العراق وان النزاعات المتصاعدة ستزعزع استقرار منطقة الشرق الاوسط، وسيكون الوضع اكثر سوءا  باضعاف مضاعفة من الاوضاع التي شهدها العراق".

وكانت صحيفة نيويورك تايمز قد ذكرت في وقت سابق ان الرئيس الامريكي ينوي ارسال 120 الف عسكري امريكي الى منطقة الشرق الاوسط وهو ما ينذر باندع حرب كارثية في المنطقة .   
 

الموقع الرسمي لكتائب حزب الله

 

    

اترك تعلیق