بيان شديد اللهجة من حماس: سلاح المقاومة خط أحمر ونرفض جميع أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني

شبكة الإعلام المقاوم..

أكدت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" إن سلاح المقاومة خط أحمر، ومن حق الشعب الفلسطيني العمل على تطويره، مبينة أن عملية إدارة المقاومة تندرج ضمن عملية إدارة الصراع مع الاحتلال الصهيوني بما يضمن كسر معادلاته، وحماية مصالح الشعب والدفاع عنه واسترداد حقوقه المسلوبة.

وقالت حماس في بيان لها في الذكرى الحادية والسبعين للنكبة أطلعت عليه /شبكة الإعلام المقاوم/  ان من حق الشعب الفلسطيني مقاومة الاحتلال بكل الوسائل، وفي مقدمتها المقاومة المسلحة التي تعد خياراً استراتيجياً لحماية شعبنا واسترداد حقوقه.

وأضاف البيان، "تمر الذكرى الJ71 لنكبة شعبنا والتي شكلت عملية تحول مأساوي أثرت على مجمل حياته بعد عمليات قتل مبرمجة وسلبٍ لأرضه، وإخراج مئات الآلاف من وطنه، ونهب كل ثروته وممتلكاته، رغم كل ذلك ما زال شعبنا الفلسطيني صامدا ثابتا، يقاوم بكل عزيمة وإصرار رغم كل الظروف الصعبة والمعقدة التي تعرض لها، والتي اعترت أيضا الوطن العربي والعالم الإسلامي".

ورأت حماس إن عملية تفكيك الفلسطينيين وتقسيمهم، وإسقاط صورة الشعب الفلسطيني الواحد من خلال تهويد القدس والاعتراف بها عاصمة للكيان الصهيوني، وتقطيع الضفة بالاستيطان، ومحاولة ضم أجزاء كبيرة منها، وخنق غزة وحصارها، وتشريع قانون يهودية دولة الاحتلال في ال48، ومحاربة قضية اللاجئين بتقليص الدعم المالي المقدم لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين بقصد تدميرها والقضاء على حق العودة.

وتابع البيان، نرفض كل أشكال التطبيع السياسي والثقافي والرياضي والتجاري مع الاحتلال، وتعتبره طعنة في ظهر الشعب الفلسطيني وانتهاكا لحقوقه وتشجيعا للاحتلال لارتكاب مزيد من الجرائم والانتهاكات بحق الشعب الفلسطيني ومقدساته.انتهى/ ر

 

 

 

الموقع الرسمي لكتائب حزب الله

اترك تعلیق