واشنطن بوست: السعودية تتخذ من الإسلام وسيلة لتصفية حساباتها السياسية

شبكة الإعلام المقاوم..

ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" أن المملكة العربية السعودية تستخدم الإسلام لتصفية حسابات سياسية متعلقة بها، مؤكدة أن هذا التشدد يضعف قيادتها للعالم الإسلامي، ويصعب مهمتها باعتبارها دولة قيادية إسلامية.

وقالت الناشطة والباحثة السعودية هالة الدوسري، في مقال لها بالصحيفة الأمريكية، أن "استخدام المملكة للإسلام في تسويغ اضطهاد النساء وقتل خاشقجي يؤكد أن مكانتها تتعرض للاهتزاز، في وقت يتصاعد فيه الخوف من الإسلام بجميع أنحاء العالم.

وأضافت الدوسري، أن البيت الأبيض قال في بيان قتل خاشقجي أن ممثلي السعودية يزعمون إن خاشقجي كان عدواً للدولة وعضواً في جماعة الإخوان المسلمين، وهو ما يعني أن شخصاً معتدلاً مثله كان تهديداً سياسياً بطريقة ما، يضر مصداقية المملكة ولا يمكن إصلاحه.

وتتحدث الدوسري بصفتها ناشطة في مجتمع متدين، عن تجربتها في نقاشات دينية حول الحقوق الفردية، مشيرة إلى أن "تلك النقاشات كثيراً ما كانت تعزز القناعات لديها بأن عديداً  من علماء الدين المستنيرين يؤيدون حججنا حول الإصلاحات الدستورية وحقوق المرأة والأقليات، مستشهدة بعبد الله المالكي الذي قُبض عليه عام 2017".انتهى/ ر
 

الموقع الرسمي لكتائب حزب الله

 

 

 

اترك تعلیق