الاحتلال الصهيوني يستهدف المدارس بغاز مسيل للدموع في نابلس والخليل

شبكة الاعلام المقاوم ...

أصيب عشرات الطلبة في مدينتي نابلس والخليل ، اليوم الأحد، بحالات اختناق، جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع الذي أطلقته قوات الاحتلال الإسرائيلي بغزارة صوب مدرسة عوريف الثانوية، جنوب نابلس.

ونقل موقع وكالة فلسطين اليوم في تقرير تابعته " شبكة الاعلام المقاوم " عن مصدر محلي قوله إن" قوات الاحتلال هاجمت المدرسة بقنابل الغاز المسيلة للدموع بشكل كثيف، ما أدى لإصابة عشرات الطلبة بالاختناق، جرى إسعافهم ميدانيا، فيما نقل أحد الطلبة للمركز الصحي في القرية، لتلقي العلاج".

واضاف أن "جنود الاحتلال ما زالوا يتمركزون في المنطقة القريبة من المدرسة، مشيرا إلى أن الهجوم أدى لعدم انتظام العملية الدراسية".

وتشهد المدرسة اعتداءات متكررة من المستوطنين وجيش الاحتلال الإسرائيلي، حيث أخلت إدارة المدرسة الطلبة ثماني مرات خلال الفصل الدراسي الأول، وست مرات منذ بداية الفصل الدراسي الثاني.

وتابع أن " عشرات الطلبة والمعلمين اصيبوا بحالات اختناق، عقب إطلاق قوات الاحتلال الإسرائيلي قنابل الغاز السام بكثافة في ساحات ومحيط مجمع مدارس طارق بن زياد بالمنطقة الجنوبية في مدينة الخليل".

واردف أن " قوات الاحتلال أطلقت قنابل الصوت والغاز السام بكثافة في ساحات ومحيط وداخل أسوار مدرسة طارق بن زياد الثانوية ومجمع المدارس المحيطة، ما تسبب بحالة من الرعب في صفوف الطلبة وعدم انتظام الدراسة، وإصابة العشرات منهم ومن المعلمين والمواطنين المارين بحالات اختناق، وعولجوا ميدانيا".

يذكر أن معلمي وتلاميذ المدارس في المنطقة الجنوبية من المدينة ومحيط الحرم الإبراهيمي الشريف، يتعرضون وبشكل متواصل وشبه يومي لاعتداءات قوات الاحتلال الإسرائيلي، وعربدة المستوطنين.

 

 

 

الموقع الرسمي لكتائب حزب الله

اترك تعلیق