sex hikayesi

شبكة الاعلام المقاوم - صحيفة الغارديان: الصعق والضرب والحرق اساليب السعودية في قمع المعارضين

صحيفة الغارديان: الصعق والضرب والحرق اساليب السعودية في قمع المعارضين

شبكة الاعلام المقاوم ...

كشفت صحيفة "الغارديان" البريطانية في تقرير لها مضمون وثائق مسرّبة من داخل البلاط الملكي السعودي، تؤكد للمرة الأولى بالأدلة تعرّض السجناء السياسيين في المملكة لمختلف أنواع الانتهاكات والتعذيب، على الرغم من نفي السلطات ذلك.

وذكر التقرير الذي تابعته " شبكة الاعلام المقاوم " أن "السجناء السياسيين في السعودية يعانون من سوء التغذية والجروح والكدمات والحروق، وذلك بحسب تقارير طبية مسربة يبدو أنه تم تجهيزها لعرضها على الملك السعودي سلمان بن عبدالعزيز".

واضاف أن " الملاحظات الطبية التي وردت في التقارير المسربة تضمنت أن أحد المعتقلين المرضى يعاني من انخفاض حاد في الوزن ويتقيأ الدم بشكل متواصل، وهناك أيضًا عدد من الجروح والكدمات المتفرقة على الجسم، وجروح بارزة في الصدر وأسفل الظهر، ما يحتّم نقل المريض من السجن الانفرادي إلى مصحّة متخصّصة للحصول على العلاج الفوري والمزيد من الفحوصات".

وتابع أن " المعتقلات من النساء تعرضن للصعقات الكهربائية والتقييد فوق الكراسي والضرب في أنحاء متفرقة من أجسادهن باستخدام العقال، وهو قطعة من اللباس التقليدي السعودي يضعه الرجال فوق رؤوسهم".

واردفت التقارير الطبية أن " احد المعتقلين يعاني من صعوبة في المشي بسبب عدد من الكدمات الواضحة في منطقة الساقين، وهناك أيضا عدد من الجروح التي يمكن رؤيتها في الساعد ومنطقة أسفل الظهر، كما أن هناك معتقل آخر يعاني من كدمات واضحة في جسمه، خاصة في مناطق الظهر والبطن والفخذين، إضافة الى سوء التغذية بسبب نقص الطعام".   

وأوضحت الغارديان أنها "لاحظت عدم نفي المسؤولين السعوديين صحة هذه التقارير المسربة، لافتتة الى أن أنها تمكّنت بشكل مستقلّ من التثبت من صحة ومحتوى أحد هذه التقارير الطبية، وتابعت الحالة الصحية لأفراد آخرين، مثلما وُصفت في هذه الوثائق حيث ظهرت مطابقة لتقارير ظهرت سابقا تضمنت إشارات إلى وجود تعذيب".

واشارت الى أن " الصحيفة طلبت من الحكومة السعودية التعليق على هذه التقارير الطبية منذ أكثر من أسبوع، لكن متحدثا باسم الحكومة رفض مناقشة هذه المسألة، على الرغم من منحه المجال للقيام بهذا الأمر في عدة مناسبات".

واكدت الصحيفة أنها تحدّثت عن وجود ضغوط متزايدة على المملكة حول مسألة اعتقال ومعاملة السجناء السياسيين، وسط حديث عن تعرض الناشطات السعوديات للصعق الكهربائي والجلد في الاحتجاز.

 

اترك تعلیق