محلل سياسي امريكي : ايران ليست بحاجة لإذن من احد للدفاع عن نفسها

شبكة الاعلام المقاوم / ترجمة ...

اكد المحلل السياسي الامريكي جيمس فيتزر ، الخميس، أن ايران ليس بحاجة لاذن من احد فيما يتعلق بامنها القومي وان كل بلد له الحق للدفاع عن نفسه والجمهورية الاسلامية ليست استثناء من ذلك .

ونقلت قناة برس تي في الايرانية في مقابلة ترجمتها " شبكة الاعلام المقاوم" عن فيتزر قوله إن " ترامب حينما انسحب من الاتفاقية النووية مع  ايران من طرف واحد كان له ثلاث شكاوى وهي ان الاتفاقية منتهية الصلاحية وهذا ليس بالامر الصحيح ، وان الاتفاقية لاتغطي الشؤون والقواعد العسكرية فقط الملف النووي، والاعتراض الثالث ان الاتقافية لاتمتد الى نظام الصواريخ الايرانية".    

واضاف أن " يؤسفي القول ان خطوة كهذه من قبل الولايات المتحدة هي من اجل الوقوف الى جانب الكيان الصهيوني وليس من اجل مشكلة في الاتفاقية  ".

وتابع أن " من حق كل دولة الاعتماد على نفسها و الدفاع عن امنها القومي ، وانا اقولها بوضوح اذا نزعت ايران اسلحتها فان الصهاينة سيكونون على ابوابها وسيكون هذا مأساويا وآمل ان لايحدث هذا ابدا ".

واشار بالقول " اعتقد ان لدى ايران قادة يتمتعون بدرجة عالية من الحكمة والتبصر لايمكن معها حصول ذلك ولايمكن جعل ايران تخضع للشروط الامريكية الصهيونية".      

اترك تعلیق