تيار الوفاء الإسلامي يعلن انطلاق فعاليّات ذكرى استشهاد الشيخ النمر والقائد "الغسرة"

أطلق تيار الوفاء الإسلامي وحركة الحريات والديمقراطيّة (حق) في البحرين ، فعاليات ذكرى استشهاد المجاهد الشّيخ نمر باقر النمر، والشّهيد القائد رضا الغسرة.

وقال التيار في بيان حصلت عليه (شبكة الإعلام المقاوم) انه  "احتفاء بذكرى شهادة شيخ شهدائنا سماحة الحجّة نمر باقر النمر، والشّهيد القائد رضا الغسرة؛ نعلنُ في تيار الوفاء الإسلامي وحركة الحريات والديمقراطيّة (حق) عن انطلاق فعاليّات الذّكرى تحت شعار أعظم الجهاد سيوف الثأر ٢".

ودعا البيان "جميعَ أبناء الشّعب لإحياء الذكرى، والمشاركة في فعاليّاتها المعلنة، تخليداً لكلمة الحقّ ومبدأ المقاومةِ المشروعة في وجدان الرّجال والنّساء والكبار والأطفال".

وأضاف البيان ان "شيخ شهداء الجزيرة العربية كان فارسَ كلمة الحقّ أمام أعتى سلاطين الجور والظلم، وقد قرنَ منطقَ الكلمة بشجاعةٍ ثوريّة استثنائيّة، وحفرَ بفعله هذا نموذجاً قرآنيّاً للعمل السّلمي ضدّ الحكم السّعودي الشّيطاني، منطلقاً من روح المقاومة والشّجاعة، ومن التّقدير الواقعي لميزان القوة، والالتزام بالشّرع المقدس".

ولفت الى ان "فارسُ ميادين المقاومة في البحرين، الشّهيد القائد رضا الغسرة، المفعم بطهارة القيم، التي نشأ عليها أحرارُ البحرين الكبرى ومقاوميها على ضفتي البحر؛ فقد قدّمَ النموذجَ الميدانيَّ العمليّ المقاوم، وعشقَ الحريّة والتمرّد على الظالمين، وبرهنَ على ضعْف أعداءِ الشّعب أمام المقاومة والشّهادة".

وختم البيان قوله "تمازجَ المنطقُ والبرهانُ مع الشّجاعةِ والمقاومة في شخصيتي الشهيدين النمر والغسرة فكان أزيز الرّصاص منطقاً، ووقْع الكلمات مقاومة، وشكّل الشّهيدان بحقٍّ امتداداً لمدرسةِ وفكرِ المقاومةِ العريق في منطقتنا الإسلاميّة والعربيّة".

يشار إلى إن النظام السعودي اعدم شهيد الكلمة الشيخ نمر النمر في مطلع كانون الثاني من عام 2016، بعد أن فضح جرائمهم أمام الرأي العام.

اترك تعلیق