تقرير يكشف عن مشاركة القوات الجوية الأمريكية بمهام سرية في اليمن لإسناد القطعات الإماراتية

كشف تقرير الاثنين، عن قيام القوات الجوية الأمريكية بمهمات عسكرية سرية داخل اليمن لمساندة القوات الإماراتية.

وقال موقع "ذا درايف" وهو موقع إلكتروني أمريكي متخصص بالشؤون العسكرية والدفاع في تقرير تابعته (شبكة الاعلام المقاوم) ان "القوات الجوية الأمريكية نفذت مهمات سرية في اليمن لمصلحة دولة الإمارات حيث اخلت ستة جرحى من القوات الإماراتية بعد تعرضهم لإصابات في إحدى المعارك مع حركة أنصار الله".

وأضاف إن "طائرة أمريكية من طراز (C-17A Globemaster III) هبطت في اليمن عام 2017 لتنفيذ هذه المهمة، وهو ما يعني أن القوات الأمريكية شاركت بشكل مباشر في عمليات عسكرية ضد قوات صنعاء وأنصار الله في اليمن خلال الفترة الماضية الممتدة من مارس 2015 وحتى الآن".

ولفت إلى إن "القيادة المركزية الأمريكية أكدت أن عملية الإجلاء هذه قد وقعت بالفعل"، وأشار الموقع إلى أن "القيادة الأمريكية لم تفيد الموقع بمعلومات واستفسارات أخرى عن وجود عمليات إجلاء أخرى قامت بها القوات الأمريكية لمساندة وإجلاء قتلى وجرحى من قوات التحالف في اليمن".

وتابع أن "القوات الجوية الأمريكية “طورت جناحًا جراحيًا كاملاً أطلق عليه فريق إخلاء الرعاية التكتيكية الحرجة (TCCET-E)، والذي تم تصميمه ليتناسب داخل الطائرة بحيث يمكن للأفراد الطبيين إجراء عمليات إنقاذ الحياة أثناء الطيران".

وختم الموقع بقوله ان "إعلان قيادة النقل الأمريكية في الـ10 من مايو الماضي عن فتح باب التوظيف للمتعاقدين لتشغيل الطائرات ذات الأجنحة الثابتة وطائرات الهيلوكبتر وتقديم الخدمات لإجلاء المصابين الموظفين يدلل بشكل واضح على مصداقية ما تم تناقله".

يشار إلى إن السعودية تتلقى دعماً مباشراً من أمريكا وبريطانيا وفرنسا في حربها باليمن، حيث تدعم تلك الدول الرياض بالسلاح وتوفر لهم غطاء قانوني على الرغم من جرائمها المتكررة بحق المدنيين.

اترك تعلیق