اليونيسيف: الظروف المعيشية لأطفال اليمن تجلب العار على البشرية

شبكة الإعلام المقاوم..

أكد برنامج الأغذية العالمي، اليوم، الخميس إن مسح اليمن أظهر أن 65 ألف شخص، معظمهم في مناطق الصراع، يعانون أحوالا غذائية كارثية وأن العدد قد يزيد إلى 237 ألفا.

وقال المدير الإقليمي لليونيسف في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خيرت كابالاري، في بيان نُشر على الموقع الرسمي لليونيسيف عقب زيارته لليمن "من شأن الظروف المعيشية لأطفال اليمن أن تجلب العار على البشرية. لا يوجد عذر لمثل هذا الوضع السوداوي في القرن الـ 21، موضحا ان الحروب والأزمات الاقتصادية وعقود من التراجع في التنمية لا تستثني أي فتاة أو فتى في اليمن. معاناة الأطفال هذه كلها من صنع الإنسان".

وأضاف ان " في اليمن اليوم، هنالك 7 مليون طفل يخلدون للنوم كل ليلة وهم جياع. في كل يوم يواجه 400 ألف طفل خطر سوء التغذية الحاد، ويتعرضون لخطر الموت في أي لحظة."

وأشار التقرير الذي نشرته اليونيسيف لشهر ديسمبر - كانون الأول إلى مقتل 2569 طفل وإصابة 4124 طفل آخر خلال الحرب المستعرة في اليمن. بالإضافة إلى 400 ألف طفل دون سن الخامسة يعانون من سوء تغذية شديد، ويقاتلون من أجل البقاء على قيد الحياة، ومليون طفل تعرضوا للنزوح الداخلي أيضا.

اترك تعلیق