فصائل فلسطينية تدين مشروع القرار الأمريكي الذي يعتبر المقاومة إرهابا

شبكة الإعلام المقاوم..

أدانت فصائل فلسطينية في قطاع غزة، اليوم الخميس، مشروع القرار الذي تقدّمت به الولايات المتحدة الأمريكية في الجمعية العامة للأمم المتحدة، لإدانة حركة “حماس”.

واعتبرت الفصائل، خلال مؤتمر عقدته الهيئة العُليا لمسيرات العودة وكسر الحصار (مكوّنة من تنظيمات فلسطينية) أمام مقر الأمم المتحدة بمدينة غزة، مشروع القرار بأنه “توصيف للمقاومة والنضال الفلسطيني بالإرهاب”.

وقال يسري درويش، في كلمة خلال المؤتمر نيابة عن الفصائل الفلسطينية: “مشروع القرار المنحاز للاحتلال يهدف لتجريم حركات المقاومة الفلسطينية ووصمها بممارسة الإرهاب”، موضحا أن مشروع القرار يتجاهل كافة “المواثيق الدولية التي تكفل الحق لكل الشعوب المستعمرة، في الدفاع عن نفسها والتحرر بكافة الأشكال”.

وأشار الى ان  “الإدارة الأمريكية تحاول أن تدفع المجتمع الدولي للانتكاس عن هذا الحق من خلال قلب الحقائق وتزوير المعطيات واعتماد القاموس الأمريكي باعتبار النضال على إنه إرهاب”، محذرا من ” شن الكيان الصهيوني اعتداءاته جديد بحق الشعب الفلسطيني في قطاع غزة تحديداً”، لافتاً إلى أن مشروع القرار الأمريكي في حال التصويت عليه يُعطي الضوء الأخضر لذلك.

ومن المقرر أن تصوّت الجمعية العامة للأمم المتحدة، اليوم الخميس، على مشروع قرار أمريكي يدين حماس، ويُطالب المشروع، بإدانة حركة “حماس”، وإطلاق الصواريخ من غزة، ويطالبها بوقف “أعمالها الاستفزازية ونبذ العنف”.

اترك تعلیق