الجهاد الإسلامي: العالم أمام اختبار حقيقي في مواجهة "العربدة الأميركية"

أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين محمد الحرازين الخميس، إن العالم أمام اختبار حقيقي في مواجهة "العربدة الأمريكية"، فيما لفت الى واشنطن منحازة ومتواطئة مع الاحتلال الصهيوني.

وقال الحرازي في تصريح صحفي تابعته (شبكة الإعلام المقاوم) ان "هذه الوجوه الصليبية التي تحكم البيت الأبيض اليوم تمنع الأموال عن شعبنا الفلسطيني المحاصر، وتمول الأجهزة الأمنية التي تنسق مع الاحتلال ضد مقاومتنا".

وأضاف ان "المطلوب من الفلسطينيين الصمود بوجه هذه الوجوه التي لا تقف عند حد استعمارنا بل تريد محو الدين والحضارة والتاريخ".

ولفت الى أن "الواجب يحتم الوقوف كسد منيعً في مواجهة تلك المشاريع، واليوم شعبنا سيقف وقفة عز في وجه من يحكم البيت الأبيض".

وتابع قائلاً: ان "الجماهير الفلسطينية التي ستخرج اليوم في قطاع غزة، ستوجه رسالة للاحتلال بأن الحاضنة الشعبية للمقاومة منيعة وحصينة".

يشار الى ان المئات من الفلسطينيين يعتزمون الخروج اليوم الخميس، بتظاهرات واسعة تدين المواقف الأمريكية الساعية إلى تجريم فصائل المقاومة.

اترك تعلیق