واشنطن تدافع عن عصابات النصرة: لم يستخدموا الغازات السامة بقصف حلب

نفت واشنطن الخميس، استخدام عصابات النصرة الغازات السامة بقصف حلب، فيما زعمت إنها استخدمت الغاز المسيل للدموع.

وقال موقع بلومبيرغ الأمريكي في تقرير تابعته (شبكة الإعلام المقاوم) نقلاً عن تقرير سري للاستخبارات الأمريكية، إن "الهجوم الكيميائي على حلب في 24 نوفمبر لم يشن مطلقا بالكلور، بل بالغاز المسيل للدموع".

وأضاف أن "الهجوم الذي استهدف حلب بالكلور، كان في الأساس عملية برية مزيفة".

وزعم التقرير أن "تحليل الفيديو والصور التي تناقلتها وسائل الإعلام الروسية لمخلفات الذخائر، تصوّر قذائف هاون غير ملائمة لإيصال الكلور، ناهيك عن أن شهود العيان لم يشيروا إلى رائحة الكلور في مكان الهجوم".

وكانت واشنطن قد اتهمت مراراً الجيش السوري باستخدام الأسلحة الكيميائية، في محاولة لابعاد الشبهات عن العصابات الاجرامية، لاسيما وإن معلومات الاستخبارية دقيقة كانت قد كشفت عن وجود عملية نقل للبراميل المحملة بالمواد السامة من قبل عصابات النصرة وجماعة الخوذ البيضاء.

اترك تعلیق