البسيج: الفن المقاوم ضروري لمواجهة دول الاستكبار وفضح جرائم ذيولها

أكدت منظمة تعبئة المستضعفين في ايران (بسيج) الاثنين، ان فن المقاومة ضروري لمواجهة دول الاستكبار وفضح جرائم ذيولها، فيما لفتت الى ضرورة التنسيق بين كافة السينمائيين والفنانين الأحرار في ايران والعالم  الاسلامي.

وقال رئيس المنظمة العميد "غلام حسين غيب برور" في رسالة إلى المهرجان الدولي الخامس عشر لأفلام المقاومة، تابعتها (شبكة الإعلام المقاوم) إن "سينما المقاومة يمكنها احباط مؤامرات التفرقة والغطرسة التي احاكتها المجموعة الإرهابية والتي من شانها تشويه صورة الإسلام".

وأضاف إن "المهرجان ينطلق هذا العام في الوقت الذي تمر البلاد بالذكرى الاربعين لانتصار الثورة الإسلامية التي فجرها الامام الخميني الراحل (قدس سره)، التي تمخضت عن اجتثاث براثن أيادي الاستكبار الظالمة ".

وتابع ان "مثل هذه المؤامرات والأحقاد تختبر قبل أي شيء عزيمة الشعب المقاوم وارادته الصلبة وتتطلب تلاحم وتضامن كافة السينمائيين والفنانين الأحرار والمجاهدين والمستقلين في إيران والعالم ولاسيما العالم الإسلامي".

وأشار الى انه "من البديهي عندما يقع الظلم في اي مكان يتم القاء القنابل على رؤوس المدنيين فيه، ويقتل الأطفال تحت الأنقاض التي تخلفها غارات سماسرة الموت والحروب الدوليين، تنعكس صرخة نصرة العدالة عبر فن المقاومة".

يشار الى ان مهرجان "المقاومة" السينمائي الدولي الخامس عشر للفيلم، انطلق في العاصمة الايرانية طهران من الخامس والعشرين حتى الثلاثين من تشرين الثاني الجاري.

اترك تعلیق