أهالي العوامية يستذكرون سيرة المقاوم زهير عبد الله في ذكرى شهادته

استذكر أهالي العوامية اليوم الأحد، المقاوم الإعلامي زهير عبد الله في ذكرى شهادته السادسة.

وقال ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي وتابعتهم (شبكة الإعلام المقاوم) إن "أهالي العوامية استذكروا السيرة البطولية للشهيد زهير في مقارعة مرتزقة ال سعود".

ونقل الناشطون جوانب من حياته وطريقة استشهاده قائلين : انه "خرج في عام 2012 في 17 ربيع الاول مع الشهيد الشيخ النمر في احتجاجا سلميا على مجزرة الذكرى النبوية التي ارتكبتها القوات السعودية ظلما وعدوانا".

وأضاف الناشطون إن "الشهيد زهير كان يصور الأحداث ويوثق انتهاكات القوات السعودية بحق الشعب بكامراته، التي كانت شاهداً على إرهاب نظام آل سعود القمعي".

وتابع الناشطون ان "الشهيد زهير كان يحث الشباب للمشاركة والحضور في هذه المسيرة بشجاعة ، فإغتاله قناص من مرتزقة آل سعود، واعتلى الشهيد إلى السماء مضرجاً بدماءه في دوار الكرامة وسط بلدة العوامية".

يشار الى ان مرتزقة ال سعود نفذوا إعدامات ميدانية وجرائم قتل في وضح النهار بحق الناشطين، وسط صمت دولي مطبق على تلك الجرائم التي لازالت متواصلة إلى اليوم، حيث اغتالت عشرات الشباب عبر فتح النيران عليهم ـمام أعين المارة.

اترك تعلیق