الكيان الصهيوني قلق من الجبهة الشمالية لسوريا.. وصواريخ غزة كانت اختبارا قاسيا

شبكة الإعلام المقاوم / ترجمة ..
كشفت صحيفة (ارتوزشيفا) الصهيونية، الثلاثاء، عن قلق رئيس وزراء الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو الشديد من الجبهة الشمالية التي تسيطر عليها فصائل المقاومة الإسلامية بالقرب من الجولان المحتل وكذلك الصواريخ الجديدة التي استخدمتها المقاومة الفلسطينية في غزة والتي مثلت  اختبارا قاسيا لمنظومة الدفاع الصهيونية. 
ونقلت الصحيفة في تقرير لها، ترجمته " شبكة الإعلام المقاوم " عن نتنياهو قوله إن " الكيان يمر بواحدة من اكثر الفترات تعقيدا في تاريخه وفي مثل هذا الوضع الصعب ليس هناك مجال للسياسة ويجب اتخاذ قرارات  لضمان امن كيانه ". 
وقال نتنياهو في خطابه بالكنيست أن " تركيزه لا يزال على الجبهة الشمالية للكيان الصهيوني وترسخ المقاومة الإسلامية في سوريا حيث كانت حرية العمليات الجوية للكيان محدودة بسبب تسليم القوات الروسية منظومات أس 300 المضادة للطائرات للنظام في سوريا". 
وعبر نتنياهو " عن قلقه الشديد بشأن التطورات على الجبهة الشمالية حيث تعمل فصائل المقاومة الاسلامية وحزب الله على تحويل 140 الف صاروخ لدى حزب الله الى صواريخ دقيقة مع انشاء لواء تحرير الجولان الذي يحتوي تحت مظلته فصائل المقاومة الإسلامية والتي يقال ان لديها 80 ألف مقاتل تحت تصرفها ". 
وأشار التقرير إلى التهديد السوري بشن حرب على الكيان الصهيوني لتحرير مرتفعات الجولان خلال اجتماع للجمعية العامة للأمم المتحدة ،
وأكد التقرير بان "نتنياهو وقادة جيشه أصبحوا متأكدين أن ثلاثة جبهات من الصواريخ ستنفتح على الكيان الصهيوني في حال الحرب من لبنان وسوريا وغزة في حين تحوم الشكوك بشأن امكانية الجيش الصهيوني على مواجهة حرب  مفتوحة من ثلاث جبهات". 
ونوه التقرير الى أن " الرد الذي قامت به فصائل المقاومة الفلسطينية حماس والجهاد الإسلامي على الكيان الصهيوني الاسبوع الماضي يمكن ان يعتبر فخا لربط اذرعة الجيش الصهيوني بغزة عند محاولة فتح المحاور الثلاثة على الكيان ". 
وأردف أن " الصواريخ التي استخدمتها حماس في ضرب حافلة كانت قد تنقل 50 جنديًا من الجيش الصهيوني إلى الحدود مع غزة يمثل تطورا كبيرا ونوعيا لرد المقاومة الفلسطينية "، مشيرا الى أن "الهجمات الواسعة النطاق التي أجريت على شكل موجات من الصواريخ  تؤكد أن المقاومةأرادت اختبار موثوقية الدرع المضاد للقذائف والذي اثبت فشله في التصدي لجميع الصواريخ. 

اترك تعلیق