التحالف الدولي ينذر قطعات عراقية بالانسحاب وينشر خلفها مدافع فرنسية في صحراء الحضر

شبكة الاعلام المقاوم ...

كشف النائب عن تحالف الفتح حامد الموسوي، الاثنين، عن قيام التحالف الدولي بانذار قيادات الفرقة الثامنة في الجيش العراقي بالانسحاب من صحراء الحضر في محافظة الانبار ، فيما بين إن التحالف اصدر أوامر بنشر المدافع الفرنسية خلف القوات العراقية المتواجدة على الحدود السورية.

وقال الموسوي في تصريح اطلعت عليه " شبكة الاعلام المقاوم" إن “صحراء الحضر المحاذية للحدود السورية من جانب محافظة الانبار تعد من المناطق الخطرة التي تستغلها داعش لفتح ممرات أمنة لها لاستهداف العمق العراقي بعد انسحاب قوات سورية الديمقراطية (قسد) من النقاط الحدودية التي كانت تسيطر عليها داخل الأراضي السورية"، لافتا إلى إن "التحالف الدولي انذر الفرقة الثامنة في الجيش العراقي بالانسحاب من تلك المناطق الحدودية كونها جزء من غرفة العمليات المشتركة".

وأضاف أن "الغرض من نشر المدافع الفرنسية خلف القوات الأمنية المنتشرة على الحدود بين العراق وسوريا محاولة للضغط على الحكومة بتنفيذ المخطط الأمريكي والخضوع للإرادة الأمريكية"، مبينا إن "الجانب الأمريكي يسعى لحل الحشد الشعبي".

وبين أن " التفجيرات الأخيرة التي استهدفت العاصمة بغداد ومحافظة تكريت تعد جزء من المخطط الأمريكي الذي يحاول إيصال رسائل بان الحكومة الحالية فاشلة في حماية المدنيين واستخدمها كذريعة لإبقاء قواته في البلاد"، موضحا إن "واشنطن منزعجة من الحكومة الحالية كونها شُكلت من كتل سياسية مقاومة لأمريكا".

وكان قائد عمليات الحشد الشعبي غرب الأنبار قاسم مصلح قد كشف، امس الأحد، عن تعرض قوات الحشد الشعبي الى استفزازات من قبل القوات الأميركية في محاولة منها لاتخاذ مطار الشهيد أبو رضا البلداوي كقاعدة لها، مؤكدا أن قطعات الحشد الشعبي مستنفرة لمواجهة اي طارئ بالتنسيق والتعاون مع القوات الأمنية".

اترك تعلیق