الناطق الرسمي لأنصار الله : دعوة أمريكا لوقف العدوان كاذبة ونوع من المزايدة

شبكة الاعلام المقاوم ...

اكد الناطق الرسمي لحركة انصار الله ورئيس الوفد  الوطني المفاوض محـمد عبد السلام ، السبت، أن دعوة أمريكا لوقف العدوان على اليمن نوع من المزايدة ، وأن دعوات أمريكا كذب وافتراء والميدان يحكي عن تصعيد عسكري أعد له لأشهر.

ونقل موقع قناة المسيرة في مكالمة هاتفية تابعتها " شبكة الاعلام المقاوم" عن عبد السلام قوله إن "الدعم الأمريكي لتحالف العدوان مستمر على كافة المستويات"، مشيرا إلى أن "مواقف أمريكا سبقها تحضير كبير على المستوى العسكري للتصعيد في الساحل الغربي".

واضاف أن " الحديث الأمريكي عن جولة مفاوضات جديدة هي للمزايدة من أجل تخفيف الضغط العالمي تجاه ما يتعرض له الشعب اليمني من معاناة إنسانية فاقت كل التوقعات".

ونوه إلى أن "الوفد الوطني لم يتلق أي اتصال أو دعوة من الأمم المتحدة ولا الأطراف الدولية عن جولة جديدة من المفاوضات، وأن الأمم المتحدة ليست فاعلة والقرار ليس بيدها".

واشار الى أن " التصعيد العسكري في الساحل يعبر عن فشل تحالف العدوان ولا يمكن أن يحقق شيئا ، وأن على الشعب اليمني أن يثق في جيشه ولجانه الشعبية، وهو اليوم يحصد ثمار صموده على دول العدوان ويخطو خطوات ثابتة لتحقيق النصر".

والمح الى أن " العدوان سقط أخلاقيا والسعودية التي تقتل في قنصيلتها وتمارس إرهاب داعشي لا يمكن أن يكون لها أي قيمة على المستوى العالمي إلا بما تمتلك من مال ، فالأمريكي هو من يتحكم فيها حتى على مسألة التنصيب والعزل" .

وشدد على أن " الوفد الوطني المفاوض يضع نصب عينيه تضحيات الشعب اليمني العظيم ، ولا يمكن ان نفرط بتضحيات شهدائنا ولا معاناة شعبنا ، نمد أيدينا للسلام المشرف والعادل والمنصف الذي يحفظ للبلد حريته واستقلاله".

اترك تعلیق