بالتفاصيل..مصدر في المقاومة يروي قصة "صمود الأربعاء" أمام مرتزقة آل سعود في باب الشمال

كشف مصدر في المقاومة الحجازية،عن التفاصيل الكاملة لقصة "صمود الأربعاء" أمام مرتزقة آل سعود في حي باب الشمال بالقطيف.

وقال المصدر في بيان حصلت "شبكة الإعلام المقاوم" نسخة منه انه "عند الساعة 8:00 صباحًا من يوم الأربعاء الماضي، سمعنا أصوات مركبات تقترب من مقر سكننا، دفعت المجاهدين الذين كانوا في نوبة الحراسة إلى إيقاظنا على عجل لنستعدّ لأعداء الله ونتهيّأ لقتالهم".

وأضاف:" حملنا الأسلحة وقرارنا إمّا أن يكتب الله لنا النصر او الشهادة، ولم نتوقّع أنّنا قد نتمكّن من الخروج، بعد أن استطلعنا قوّة الطوق المحكم من المركبات والمدرّعات والقناصين الذين تعسكروا في أكثر المباني مجاورة لموقعنا".

ولفت إلى إن "قطعات العدو بدأت بقصف الحي، واقتربت أصوات الانفجارات ، وأخذ منزلنا والمنازل القريبة تهتزّ من الرصاص الثقيل، وأعداد من المرتزقة يحاولون الاقتراب من موقعنا مترجلين من مركباتهم"، موضحاً انه "بعد لحظات جاءهم الردّ الساحق من داخل موقعنا، ففروا ينشدون النجاة ما بين مرعوب ومصاب، وازداد وقع الرصاص والقذائف علينا من كلّ الجهات بغزارة".

وتابع ان "المواجهات استمرت في الوتيرة نفسها حتى الساعة 12:00 مساءاً، لتستقدم هذه القوّات جحافل أخرى ومجموعات لدعمها برفقة عدد أكبر من المدرّعات، وحاولوا أن يقتحموا موقعنا من فوق المباني ومن الأزقة، ومن أكثر من جهة، لكنّ ردّنا كان لهم بالمرصاد ووقعه عليهم قاسيًا إذ قتل المرتزق «عمر المرحبي»، حينها تخاذل البقيّة وعادوا إلى مركباتهم مسرعين، واستمرّ القتال، وتعزّز صمودنا أكثر مع قلّة عتادنا وكثرة إيماننا بقضيّتنا، وتثبّتنا بعقيدة النصر أو الشهادة ".

وأشار الى ان "المجاهدين خارج الموقع يسعون للوصول إلينا، ولكن كلّ الطرقات كانت مراقبة ومكشوفة للعدوّ، فقرّروا الانتظار إلى المغرب ليؤدّوا الصلاة ويبتهلوا إلى الباري (عزّ وجلّ) ويسألوه النصر على الأعداء، وحين حلّت ساعة الصفر هجموا على مرتزقة آل سعود من عدّة جهات، هم من الخارج ونحن من الداخل،  يد واحدة تصدّينا للقوات حتى أذن الله بالخروج بأمان وبلا خسارة، بل بانتصار ثانٍ  على العدوّ السعوديّ الإرهابيّ الذي جرّ معه أذيال الخيبة لكثرة خسارته وقتل جنوده ووقوع الجرحى بينهم".

ونوه المصدر الى ان "النصر الثاني جاء بعد نصر إخواتنا المجاهدين في حي الكويكب الذين سطّروا أروع الملاحم"، لافتاً الى ان "العملية استمرّت لأكثر من 21 ساعة تجسّدت فيها أكمل صور الصمود والمقاومة إلى لحظة خروج جميع الشباب بخير وسلامة" .

اترك تعلیق