وزير الدفاع الصهيوني يعترف بعجز قواته عن مواجهة "مسيرات العودة"

اعترف وزير الدفاع الصهيوني، أفيغدور ليبرمان، بعجز الكيان الصهيوني امام الفلسطينيين، مبينا ان قواته استنفذت كل الخيارات في غزة لاستعادة الهدوء على السياج الأمني منذ انطلاق "مسيرات العودة" في نهاية آذار/مارس الماضي.

وقال ليبرمان، أمام اجتماع عقدته لجنة الأمن والخارجية في الكنيست، ظهر اليوم الاثنين: "لقد وصلنا إلى حالة لا خيار فيها، نحن لا نخوض حروبا اختيارية، لكننا نجبر على ذلك حين لا يكون لدينا خيار آخر". وأضاف ليبرمان: "لقد استنفذنا كل الخيارات في غزة".

ورأى ليبرمان أن "أي اتفاق مع حماس لن ينجح"، مضيفاً بأنه "ما يجري على الحدود ليس احتجاجا شعبيا، ثمة اعمال حركة منظمة من قبل حماس. لا يمكن لـ 15 ألف شخص أن يأتوا إلى الحدود مشيا على الاقدام. إنهم يأتون بواسطة وسائل نقل ورحلات منظمة، تتكفل حماس بدفع كلفتها".

وكان الجيش الصهيوني قد عزز، الجمعة الماضية، من تواجد قواته على طول السياج الحدودي الفاصل مع قطاع غزة، وحشد قوات كبيرة لمواجهة فعاليات مسيرات العودة التي تنطلق أسبوعيا من قطاع غزة صوب الحدود؛ حيث بدأت فعاليات العودة يوم الثلاثين من مارس/آذار الماضي بالتزامن مع إحياء الفلسطينيين ذكرى يوم الأرض.

اترك تعلیق