بسبب خاشقجي.. وزير الطاقة الامريكي السابق يعلق عمله في مشروع "نيوم"

قرر وزير الطاقة الأمريكي السابق بإدارة أوباما، إرنست مونيز، تعليق عمله الاستشاري بمشروع مدينة "نيوم" الاقتصادية السعودية، إلى حين معرفة مزيد من المعلومات عن مصير الصحفي السعودي المختفي جمال خاشقجي.

وبحسب بيان له صدر مساء امس الاربعاء، قال فيه: "في ضوء الأحداث الجارية بهذه اللحظة، أُعلق عملي في مجلس إدارة مشروع نيوم السعودي"، مشيراً إلى أن "الأخبار انقطعت عن خاشقجي بعد دخوله مقر قنصلية بلاده بإسطنبول".

وكان مونيز واحداً من 18 شخصاً يشرفون على "مشروع نيوم"، الذي تبلغ تكلفته 500 مليار دولار.

واختفى خاشقجي (59 عاماً)، يوم الثلاثاء الماضي، بعدما دخل مبنى القنصلية السعودية في إسطنبول ولم يخرج منه، في حين نفت القنصلية احتجازه زاعمة أنه غادر فور إنهاء معاملته.

وفي وقت سابق، نقلت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية عن مسؤولين أمنيين أتراك، أنهم "تأكدوا من أن عملية قتل خاشقجي جاءت بأوامر من أعلى المستويات في الديوان السعودي".

وكانت مصادر تركية أكدت أن "فريق الاغتيال" قدِم من السعودية، لتصفية الرجل ضمن عملية كانت "سريعة ومعقدة"، حسب وصف المسؤولين الأتراك.

اترك تعلیق